• الحساب الشخصي
الجنيه الإسترليني يتراجع لليوم الرابع على التوالي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

الجنيه الإسترليني بيشهد تراجعا في السوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل عدد من العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الرابع على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، مع استمرار صعود مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من المملكة المتحدة عن قطاع الخدمات خلال شباط/فبراير ،وقبيل شهادة محافظ المركزي البريطاني "مارك كارني " أمام مجلس اللوردات.

هذا و تراجعه  الجنيه مقابل الدولار بأكثر من 0.1% حتى الساعة 11:54 جرينتش،ليتداول عند 1.3117$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3176$،وسجل الأعلى عند 1.3181$ ، والأدنى عند 1.3149$.

و حسب التحليل الفني يستمر  زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار على التداول دون مستوى 1.3226، ليبقى سيناريو الاتجاه الهابط فعالاً لهذا اليوم، يدعمه التحرك دون المتوسط المتحرك 50، مع التذكير بأن أهدافنا المنتظرة تبدأ عند 1.3100 وتمتد إلى 1.2962 بعد تجاوز المستوى السابق

و  التداول  ضمن النطاق المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.3050 والمقاومة 1.2230

أنهي الجنيه تعاملات الاثنين منخفضا بنسبة 0.2% مقابل الدولار ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي ، مع استمرار هبوط معظم العملات الرئيسية مقابل العملة الأمريكية.

والجدير بالذكر ان الجنيه الإسترليني كان قد حقق  ارتفاعا بنسبة 1.1% على مدار الأسبوع الماضي مقابل الدولار الأمريكي ، فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، استنادا على آمال تجنب المملكة المتحدة الخروج الفوضوي من الاتحاد الأوروبي.

كما ارتفع مؤشر الدولار يوم الثلاثاء بنسبة 0.1% ، ليواصل صعوده لليوم الخامس على التوالي ، مقتربا من ملامسة أعلى مستوى فى أسبوعين المسجل فى وقت سابق بالأمس عند 96.73 نقطة ، عاكسا استمرار صعود مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية.

و ارتفاع  الدولار الأمريكي بدعم ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل ، وبدعم طلب قوي مع تزايد الثقة فى توقعات الاقتصاد الأكبر فى العالم.

هذا و صدر اليوم عن الاقتصاد البريطاني الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش مؤشر مديري المشتريات قطاع الخدمات لشهر شباط/فبراير بمستوي 51.3 نقطة ، أفضل من متوسط تقديرات الخبراء مستوي 50.0 نقطة ، أفضل من القراءة السابقة مستوي 50.1 نقطة ، هذا البيان إيجابي للاقتصاد البريطاني.

و من المنتظر شهادة "مارك كارني " محافظ المركزي البريطاني بحلول الساعة 15:35 بتوقيت جرينتش أمام لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس اللوردات فى لندن ، تركز الشهادة على تطورات الاقتصاد الملكي وتوقعات النمو والتضخم ،وعلى انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.