• الحساب الشخصي
ترقب في سوق النفط تهيئاً لاجتماع أوبك

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 22-23 يونيو سيكون اجتماع آخر لمنظمة أوبك + ، والذي سوف يناقش حصص إنتاج النفط.  أن تخفيض إنتاج النفط في منظمة أوبك أدى إلى انخفاض حيوي في الفائض في سوق النفط ، ونتيجة لذلك ، عادت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في أربع سنوات.

حقائق مهمة عن سوق النفط: لا يعود التقليل في العرض فقط إلى إدخال نظام الحصص لإنتاج النفط من قبل الدول الأعضاء   كمصدر للدعم هذا القرار ، ولكن أيضا على خلفية فرض عقوبات أخرى على إيران.

وبناء على ذلك، فإن انخفاض العرض في السوق يدعو إلى التشكيك في إمكانية زيادة خفض إنتاج النفط، لأن هذا قد يؤدي إلى عجز، ونتيجة لذلك، إلى ارتفاع   اكبر في أسعار النفط. كما ان التدهور العام   الجيوسياسي ، جنبا إلى جنب ع تطور الصراعات التجارية، يساهم في زيادة أسعار النفط.

ولكل هذه الأسباب، فإن بيان نائب وزير الطاقة الروسي اليكسي تيكسلر ، أنها تنوي تقديم اقتراح للمشاركين في اتفاق + أوبك لزيادة حصص انتاج النفط في اجتماع يعقد في 22-23 يونيو، من غير المرجح أن يؤدي إلى انخفاض قوي جدا في أسعار النفط. بطبيعة الحال، فإن رد فعل السوق، في حالة زيادة حجم أوبك الانتاج +، لا يمكن التنبؤ بها . ولكن الارتفاع إلى 1 مليون  برميل يوميا هو بالأحرى "شريان الحياة" بالنسبة لسوق النفط من إشارة هبوطية واضحة. يذكر أن الآن يتم تخفيض احتياطي للنفط في العالم، وبالنظر إلى العقوبات الأميركية ضد إيران، هناك خطر من نقص في الإمدادات. وبالتالي ، فإن الزيادة المعتدلة في أحجام الإنتاج ليست عامل هبوطي قوي. لكن الزيادة في حجم الإنتاج على قد ما زال 2 مليون  . برميل يوميا ينمن ان يتسبب  بالكثير من الضغط في وقت اصدار البيان واعتماد حلول محددة..

إذا ارتفع إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل في اليوم أو أكثر ، فقد يعود خام غرب تكساس ا  إلى 60 دولار وحتى إلى مستوى دعم فني قوي عند 58.50 دولار.

المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابعا معلوماتيا حصريا

 


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.