• الحساب الشخصي
Market Watch الاحتياطي الفيدرالي يضغط على الدولار الأمريكي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

في نشرة  اليوم ، سنغطي الموضوعات التالية:

- قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن سعر الفائدة الرئيسي.  

- ارتفاع أسعار النفط 

- انهيار الزوج العملات USD / CAD.  

 

قد يكون أحد الأحداث الرئيسية لهذا الأسبوع هو قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن سعر الفائدة الرئيسي ، بالإضافة إلى حجم استرداد السندات الحكومية . وأشار الخبراء إلى احتمالية عالية من التلميحات حول استعداد المنظم الأمريكي لتقليل حجم برنامج التسهيل الكمي. اذا ، لاحظنا قوة معتدلة للدولار الأمريكي. لكن رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول لم يؤكد هذه التوقعات قائلا إن الزيادة في معدلات التضخم هي حالة مؤقتة .

و  خلال المؤتمر الصحفي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي صرحة  جيروم باول أنه من السابق لأوانه تقليل حجم عمليات إعادة شراء السندات ، و هذه السبب الذي ضغط  الدولار الأمريكي بشكل ملحوظ. لذا فقد ارتفعه  زوج العملات يورو / دولار أمريكي بما يقرب من 100 نقطة ، وبالتالي تعويض كامل عن المراكز التي فقدها سابقًا. كما قدمت تعليقات رئيس الاحتياطي الفيدرالي دعمًا لسوق الأسهم ، عند  افتتاح التداول يوم الخميس ، استمر مؤشر S&P 500 في الارتفاع ، مخترقًا المستوى   4200 نقطة ، والذي يعتبر  أعلى مستوى جديد.

الآن   ننتقل إلى سوق النفط. نشهد حاليًا ارتفاعًا في أسعار الذهب الأسود ، والتي قد تكون لفترة قصيرة، نظرا لان هنالك عدة أسباب لذلك. ،اولا. زيادة في احتياطيات النفط في الولايات المتحدة. و الذي يعتبر عامل أساسي هبوطي ، لأن الانخفاض المستمر في احتياطيات النفط ضروري لارتفاع الأسعار. ثانياً ، الولايات المتحدة مستعدة للحوار مع إيران التي تمتلك 13٪ من احتياطي النفط في العالم. قد يؤدي ظهور احتمال حقيقي لعودة النفط الإيراني إلى السوق العالمية إلى انهيار أسعار النفط. لكن في الوقت الحالي ، يتجاهل المتداولون هذه الامر  تمامًا.

بالانتقال إلى سوق الفوركس  ، لاحظنا وصول مع زوج عملات USD / CAD.  الى  أدنى مستوياته منذ  عدة سنوات –و الاسباب هو  ضعف الدولار الأمريكي بشكل ملحوظ مقابل معظم العملات ، بينما تلقى الدولار الكندي دعمًا قويًا للغاية بسبب  ارتفاع أسعار النفط. وبناءً على ذلك ، أدى تراجع  الدولار الأمريكي وقوة الكندي إلى انخفاض الأسعار إلى أدنى مستوى لها منذ يناير 2018. لكن المبيعات النشطة في السوق لم مجدية في الوقت الحالي ، لأن هناك خطر حدوث نمو تصحيحي.

في ختام المراجعة ، أود أن ألفت انتباهكم إلى الذهب ، خلال جلسة  التداول يوم الخميس عوض بالكامل عن النمو بأكمله. ولكن عودة السعر فقط تحت مستوى الدعم الفني القوي البالغ 1760 دولارًا للأونصة قد يشير إلى رغبة البائعين في تطوير موجة من المبيعات . في الوقت نفسه ، سيؤدي اختراق وتثبيت الأسعار فوق 1800 دولار للأونصة إلى زيادة  الثقة لدى المشترين في قدرة المعدن الثمين على الارتفاع إلى 1860- دولارًا للأونصة.

هذا كل شيء بالنسبة لي. راقب عن كثب خلفية الأخبار وكن مستعدًا لأي مفاجآت في السوق.


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.