الجنيه الإسترليني يحصل على الدعم بعد الافصاح عن بيانات نمو الاقتصاد البريطاني

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 

نمو الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل عدد من العملات العالمية ، ليتوقف  خسائره مقابل الدولار الأمريكي ، ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ثلاثة أشهر ، حيث لا يزال تركيزا المستثمرين منصبا على شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، يأتي هذا بعد  صدور بيانات عن نمو الاقتصاد البريطاني خلال الربع الرابع /2019 ،وعن مخرجات القطاعات الصناعية خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي

حيث ان  الجنيه  ارتفع مقابل الدولار  إلى 1.2920$ ، وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2913$ ،وسجل أعلى مستوى عند 1.2922$.

هذا و سبق ان حقق الجنيه بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.25% مقابل الدولار ،فى أول مكسب خلال الأربعة أيام الأخيرة ، بعدما سجل فى وقت سابق من التعاملات أدنى مستوى فى ثلاثة أشهر عند 1.2871$.

التحليل الفني : تداولات زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار عند 1.2920 المحاولات الإيجابية  مستمره ، مما يبقي على سيناريو الاتجاه الصاعد  قائماً للفترة القادمة، تدعمه إشارة التقاطع السلبي التي تظهر من خلال مؤشر ستوكاستيك، بانتظار التوجه نحو هدفنا   الذي يصل إلى 1.2980.

المتوسط المتحرك 50 يدعم الموجة الصاعده  المقترحة، والتي يتطلب استمرارها الثبات فوق  1.2920.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.2820 والمقاومة 1.2980

و حسب  تعاملات الأسبوع المنصرم، فقد الجنيه الإسترليني نسبة 2.4% مقابل الدولار الأمريكي ، فى أول خسارة أسبوعية خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ،وبأكبر خسارة أسبوعية منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي ،بفعل المخاوف حول العلاقات التجارية بين بريطانيا و الاتحاد الأوروبي بعد دخول بريكست حيز التنفيذ الفعلي.

و من جهتها ارتفع مؤشر الدولار يوم الثلاثاء بحوالي 0.1% ، ليواصل مكاسبه لليوم السابع على التوالي ، مسجلا أعلى مستوى فى أربعة أشهر عند 98.91 نقطة ، عاكسا استمرار الإقبال الواسع على شراء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية

الجدير بالذكر ان هذا الإقبال ياتي في  ظل اعتبار الدولار الأمريكي أفضل استثمار بديل وقت المخاطر ، بجانب توالي البيانات الاقتصادية القوية فى الولايات المتحدة ،والتي تؤشر باتساع نمو أكبر اقتصاد فى العالم خلال الربع الأول من هذا العام.

هذا صدر عن الاقتصاد البريطاني الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش القراءة الأولية للناتج المحلى الإجمالي الربع الرابع /2019 مسجلة نمو بمعدل 0.0% ،طبقا لتوقعات الخبراء التي أشارت إلى نمو بمعدل 0.0% ، أسوأ من الربع الثالث الذي سجل نمو بمعدل 0.4%.

و بالتزامن صدر عن مكتب الإحصائي الوطني القراءة الشهرية للناتج المحلي الإجمالي فى بريطانيا ، لتسجل نمو بمعدل 0.3% فى كانون الأول/ديسمبر ،أفضل من توقعات الخبراء نمو بمعدل 0.2% ، وسجل الاقتصاد البريطاني انكماش بمعدل 0.3% فى تشرين الثاني/نوفمبر ، هذا البيان إيجابي للجنيه الإسترليني.

و يضا تم الكشف عن  الإنتاج التصنيعي الشهري الذي سجل  نمو بمعدل 0.3% فى كانون الأول/ديسمبر ، أقل من توقعات السوق التي أشارت إلى نمو بمعدل 0.5% ،وسجلت القراءة السابقة انكماش بمعدل 1.6% بعد التعديل من انكماش بمعدل 1.7% ، هذا البيان إيجابي للاقتصاد البريطاني.

 المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

بعدما قمت بالشراء ,حان وقت المناسب للبيع.
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.