• الحساب الشخصي
مؤشر الدولار الأمريكي ينتعش قبيل شهادة جيروم باول

تحليلات الأسواق المالية والسلع

   ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل  عدد  من العملات العالمية ، لينتعش بعد هبوطه فى وقت سابق من تعاملات السوق الأسيوية ، فى طريقه صوب تحقيق أول مكسب خلال ثلاثة أيام ، مع تحسن نسبي لعمليات شراء العملة الأمريكية ، قبيل انطلاق شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول أمام الكونغرس الأمريكي ، والتي من المنتظر أن توفر أدلة قوية حول وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية خلال هذه العام.

ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.1 % حتى الساعة 12:30بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 94.36 نقطة،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 94.27 نقطة،وسجل الأعلى عند 94.41 نقطة ، والأدنى عند 94.03 نقطة.

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.2% ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ، مع استمرار عمليات شراء العملة الأوروبية اليورو والجنيه الإسترليني مقابل العملة الأمريكية.

وعلى مدار الأسبوع الماضي حقق المؤشر ارتفاعا بنسبة 0.7% ، بعدما عززت بيانات التضخم فى الولايات المتحدة ، من احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة مرتين أخريين خلال هذا العام.

  هذ و يدلي جيروم باول بحلول الساعة 14:00 جرينتش بالجزء الأول من شهادته النصف سنوية عن الاقتصاد والسياسة النقدية أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ ، ويستكمل الجزء الثاني غدا الأربعاء أمام اللجنة المالية بمجلس النواب.

وعلى حسب بعض التوقعات من المرجح ن يعيد باول التأكيد على استمرار تشديد السياسة النقدية تدريجيا خلال هذا العام ، والمرجح أيضا أن تؤدي أي تعليقات سلبية تخص النزاعات التجارية العالمية إلى تراجع شهية المخاطرة بالأسواق المالية

وقد صدر عن الاقتصاد الأمريكي قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي لشهر حزيران/يونيو والتي أوضحت ارتفاعاً بنسبة 0.6% مقابل تراجع بنسبة 0.5% في القراءة السابقة لشهر أيار/مايو الماضي، وبذلك تعد القراءة الحالية أفضل من توقعات المحللين التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 0.5%.

وفي نفس المجال ، فقد صدر أيضا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر دولة صناعية في العالم قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة للشهر ذاته والتي جاءت بنسبة 78.0% مقابل 77.7% في القراءة السابقة لشهر أيار/مايو، لتعد بذلك القراءة الحالية أقل من التوقعات عند 78.4%.

المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

 


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا