• الحساب الشخصي
الدولار الأمريكي يوسع مكاسبه امام الين

تحليلات الأسواق المالية والسلع

يشهد  الدولار الأمريكي  امان الين الياباني  تذبذبا في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع  لنشهد ارتداده للجلسة التاسعة في أثنى عشرة جلسة من الأدنى له منذ 26 من آذار/مارس الماضي وليعد بصدد ثاني مكاسب أسبوعية له على التوالي  عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي.

في تمام الساعة 09:26 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.15% إلى مستويات 109.46 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 109.26 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له الثاني من كانون الثاني/يناير الجاري عند 109.44، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 109.06.

وتم الافصاح من    الاقتصاد الياباني   القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.3% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.8% في القراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر، بينما أوضحت القراءات السنوية للمؤشر ذاته المستثنى منها الطعام الطازج والمستثني منها الطاقة والطعام الطازج تباطؤ النمو إلى 0.7% مقابل 0.9%، أسوء من التوقعات عند 0.8%، واستقراراً عند 0.3% متوافقة مع التوقعات.

وايضا تم الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر الإنتاج الصناعي والتي أظهرت تقلص التراجع إلى 1.0% مقارنة بالقراءة الأولية السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر والتوقعات 1.1%، ومقابل ارتفع 2.9% في أيلول/سبتمبر الماضي، بينما أوضحت القراءة النهائية السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 1.5% مقابل 1.4% وأظهرت قراءة معدل استغلال الطاقة تباطؤ النمو إلى 1.0% مقابل 4.0%.

و من جهة اخرى ، يترقب المستثمرين لما سوف يسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي جون وليامز حيال التوقعات الاقتصادية والسياسة النقدية في منتدى القيادة الاقتصادية لمؤسسة مصرفي نيو جيرسي، وذلك قبل أن نشهد من قبل أكبر دول صناعية عالمياً الكشف عن قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.2% مقابل 0.6% في تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي  نفس الوقت  مع صدور قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة والتي قد توضح تسارع وتيرة النمو إلى 78.6% مقابل 78.5% في تشرين الثاني/نوفمبر، وصولاً إلى الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين لشهر كانون الثاني/يناير والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 97.0 مقابل 98.3 في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.