• الحساب الشخصي
تذبذب الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني ترقباً لبيانات سوق العمل الامريكية

تحليلات الأسواق المالية والسلع

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو  الارتفاع  خلال الجلسة الآسيوية أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني في انتظار التطورات والبيانات الاقتصادية اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 07:49 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعه  زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.09% إلى مستويات 108.95 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 108.84 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى خلال تداولات الجلسة عند 108.49، بينما حقق الأعلى له عند109.06.

وتم الافصاح عن  الاقتصاد الياباني   قراءة مؤشر معدلات البطالة والتي أظهر تراجعاً إلى 2.4% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي والتوقعات عند 2.5%، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والتي أظهرت اتساعاً إلى 50.3 مقارنة بالقراءة السنوية السابقة للشهر الماضي والتوقعات عند 50.0 ومقابل 52.6 في كانون الأول/ديسمبر.

و من  جهة اخرى ، تترقب الأسواق حالياً عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق العمل للشهر الماضي والتي قد تعكس استقرار معدلات البطالة عند 3.9% للشهر الثاني على التوالي عقب ارتفاعها في كانون الأول/ديسمبر لأول مرة في أربعة أشهر من الأدنى لها في قرابة خمسة عقود من الزمان، وذلك وسط التوقعات بأن تعكس قراءة متوسط الدخل في الساعة تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في كانون الأول/ديسمبر.

و من المرتقب ايضا    صدور قراءة مؤشر التغير في الوظائف للقطاعات ماعد  الزراعية والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى 165 ألف وظيفة مضافة مقابل 312 ألف وظيفة مضافة في كانون الأول/ديسمبر، وذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن أمريكا للشهر الماضي والتي قد تعكس استقرار الاتساع عند ما قيمته 54.9 مقابل 53.8 في كانون الأول/ديسمبر.

و يليه الافصاح  عن قراءة مؤشر معهد التزويد الصناعي والتي قد تظهر استقرار الاتساع عند 54.1 دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في كانون الأول/ديسمبر، بينما قد توضح قراءة المؤشر ذاته المقاس بالأسعار تقلص الاتساع إلى 54.4 مقابل 54.9، وذلك بالتزامن مع صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.5% مقابل 0.8% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

هذا و في نفس الوقت  أيضا مع صدور قراءة مؤشر الإنفاق على الإنشاء والتي قد تظهر ارتفاعاً 0.2% مقابل تراجع 0.1% في تشرين الثاني/نوفمبر، والكشف عن القراءة النهائية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 90.8 مقارنة بالقراءة الأولية لشهر كانون الثاني/يناير عند 90.7 ومقابل 98.3 في كانون الأول/ديسمبر، بالإضافة إلى توقعات المستهلكين للضغوط التضخمية لعام ولخمسة أعوام.

. المراجعة أعلاه  ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.