• الحساب الشخصي
الجنيه الإسترليني يتراجع بفعل احتمالات خفض اسعار الفائدة

تحليلات الأسواق المالية والسلع

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل عدد من العملات العالمية ، ليعمق خسائره لليوم الخامس على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، مسجلا أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع ، بسبب تزايد احتمالات خفض الفائدة البريطانية ، عقب تصريحات أحد صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من لندن ، عن نمو الاقتصاد الملكي شهريا ، وبيانات أخرى عن مخرجات القطاعات الصناعية.

هذا و تراجع الجنيه مقابل الدولار بحوالي 0.5% إلى 1.2977$ الأدنى منذ 27 كانون الأول/ديسمبر الماضي ، وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3032$ ،وسجل أعلى مستوى عند 1.3045$.

التحليل الفني للزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار  يظهر مواصلة تداولاته السلبية ليكسر مستوى 1.3000 ويستقر دونه، معززاً التوقعات باستمرار الاتجاه الهابط بقية اليوم، والذي يستهدف مستوى 1.2920 كمحطة رئيسية تالية، مع التذكير بأن الثبات دون 1.3150 مهم لاستمرار الانخفاض المتوقع.

و نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.2920 والمقاومة 1.3100

هذا و أنهي الجنيه تعاملات يوم الجمعة منخفضا بأقل من 0.1% مقابل الدولار ، فى رابع خسارة يومية على التوالي ، وعلى صعيد تعاملات الأسبوع المنصرم ،فقد الجنيه حوالي 0.15% مقابل الدولار ، فى ثاني خسارة أسبوعية على التوالي.

الجدير بالذكر ارتفعت  الاحتمالات بخفض الفائدة البريطانية خلال اجتماع نهاية الشهر الجاري إلى 25% بعد تصريحات "جيرتان فليغ " أحد صانعي السياسة النقدية فى البنك المركزي البريطاني.

حيث قال فليغ لصحيفة فايننشال تايمز إنه سيصوت لصالح خفض أسعار الفائدة فى وقت لاحق من هذا الشهر ، وسيكون الاستثناء فى ذلك تحسن "وشيك وهام" فى بيانات النمو الاقتصادي.

كما صدر عن مكتب الإحصائي الوطني الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش القراءة الشهرية للناتج المحلي الإجمالي فى بريطانيا ، لتسجل انكماش بمعدل 0.3% فى تشرين الثاني/نوفمبر ،بأقل وتيرة منذ نيسان /أبريل 2019،أسوأ من توقعات الخبراء نمو بمعدل 0.0% ، وسجل الاقتصاد البريطاني نمو بمعدل 0.0% فى تشرين الأول/أكتوبر ، هذا البيان سلبي للجنيه الإسترليني.

و في نفس التوقيت صدر كذلك عن الاقتصاد البريطاني  جرينتش الإنتاج الصناعي الشهري مسجلا انكماش بمعدل 1.2% فى تشرين الثاني/نوفمبر،بأقل وتيرة منذ نيسان/أبريل 2019 ، أسوأ من توقعات الخبراء التي أشارت إلي انكماش بمعدل 0.1% ، وسجلت القراءة السابقة نمو بمعدل 0.1 % ،هذا البيان سلبي للجنيه الإسترليني.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.