• الحساب الشخصي
استقرار إيجابي للدولار الامريكي مقابل الين بالقرب من الأعلى مستوى له في ثلاثة أشهر

تحليلات الأسواق المالية والسلع

الدولار الأمريكي يتذذب  في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع لنشهد ارتداده للجلسة الرابعة على التوالي من الأدنى له منذ 15 من شباط/فبراير الماضي أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.p

في تمام الساعة 08:03 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى مستويات 111.92 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 111.86 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال الجلسة عند 112.01، بينما حقق الأدنى له عند 111.76.

و حسب التحليل الفني يواجة  الزوج الدولار مقابل الين مزيد من الميل الصاعد ليبدأ باختبار حاجز 112.00، ويستمر السعر بالتحرك داخل القناة الصاعدة التي تدعم فرص استمرار الموجة الصاعدة المتوقعة على المدى اللحظي والقصير، بانتظار زيارة مستويات 112.60 ثم 113.70 كمحطات رئيسية تالية

كما ان المتوسط المتحرك 50 يواصل دعم الموجة الصاعدة المقترحة، مع الانتباه إلى أن كسر 111.40 سيضغط على السعر لبدء تصحيح هابط قد يستهدف اختبار مناطق 110.75 قبل أي محاولة جديدة للارتفاع.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 111.40 والمقاومة 112.90

و تم الافصاح عن الاقتصاد الياباني القراءة السنوية لمؤشر القاعدة النقدية من قبل بنك اليابان والتي أظهرت تباطؤ وتيرة النمو إلى 4.6% مقابل 4.7% في كانون الثاني/يناير الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت إلى تباطؤ وتيرة النمو إلى 4.5%، ويذكر أن البنك المركزي الياباني بداء في استخدام هذا المؤشر كهدفه التشغيلي الرئيسي لمخطط القاعدة النقدية منذ نيسان/أبريل من عام 2013.

و من جهة اخرى، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر الإنفاق على البناء والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.8% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ويذكر أن محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول نوه في نهاية الأسبوع الماضي لكون الاقتصاد الأمريكي في وضع جيد وأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيكون هادئاً ويراقب المخاطر الاقتصادية خلال الفترة المقبلة.

و الجدير بالذكر ان الباول اعرب  ضمن الخطاب الذي ألقاه في حفل عشاء لجنة موازنة المواطنين في نيويورك يوم الجمعة الماضية تحت عنوان "التطورات الاقتصادية الحديثة والتحديات على المدى الطويل"، عن توقف العلامات على تصاعد الضغوط التضخمية مؤخراً، وأن الاحتياطي الفيدرالي سيتخذ الإجراءات المناسبة لتعزيز المشاركة في سوق العمل والإنتاجية، موضحاً أن الارتفاع الأخير في الانتاجية يفتح المجال أمام زيادة الأجور ولكن دون إشعال التضخم.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.