• الحساب الشخصي
استقرار ايجابي للزوج الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الامريكي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 شهدت الدولار النيوزيلندي ارتفاعا خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الرابعة من الأدنى له منذ 27 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد النيوزيلندي وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وبالتزامن مع فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون.

في تمام الساعة 08:55 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.3% إلى مستويات 0.6861 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.6846، بعد أن حقق الزوج الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 0.6867، بينما حقق الأدنى له عند 0.6845.

يتحرك  زوج الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الأمريكي عند المتوسط المتحرك 50، بينما يظهر مؤشر ستوكاستيك انخفاضاً على الإطار الزمني 4H بانتظار تحفيز السعر على استئناف الاتجاه الهابط المتوقع على المدى اللحظي والقصير، والذي يستهدف اختبار مستوى 0.6795 مبدئياً.

 حيث ان الثبات دون 0.6910 مهم لاستمرار الانخفاض المتوقع، حيث إن اختراقه سيقود السعر لإجراء مزيد من التصحيح الصاعد الذي يتواجد هدفه التالي عند 0.7024.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 0.6795 والمقاومة 0.6910

اليوم و في وقت سابق صدره عن الاقتصاد النيوزلندي الكشف عن قراءة مؤشر الحساب الجاري والتي أظهرت اتساع العجز إلى 6.15 مليار دولار نيوزيلندي مقابل 1.62 مليار دولار نيوزيلندي في الربع الثاني الماضي، لتعد القراءة الحالية أسوء من التوقعات التي أشارت لاتساع العجز إلى ما قيمته 5.94 مليار دولار نيوزيلندي، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر ويستباك لثقة المستهلكين اتساعاً إلى 109.1 مقابل 103.5 خلال الربع الثالث الماضي.

و من جهة اخرى ، يترقب المستثمرين عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة الحساب الجاري والتي قد تعكس اتساع العجز إلى 125$ مليار مقابل 101$ مليار خلال الربع الثاني، ذلك قبل أن نهد الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع الكشف عن قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة والتي قد تعكس تراجعاً 0.4% إلى 5.20 مليون واحدة مقابل ارتفاع 1.4% عند 5.22 مليون واحدة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

و حيث يأتي ذلك وسط فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي يعقد حالياً في واشنطون والذي من المتوقع أن يقدم من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بواقع 25 نقطة أساس للمرة الرابعة هذا العام إلى ما بين 2.25% و2.50% والمضي قدماً في خفض عمليات إعادة شراء السندات الحكومية وسندات الرهن العقاري بواقع 50$ مليار شهرياً

ومن المتوقع  أيضا أن تكشف اللجنة الفيدرالية عقب انقضاء الاجتماع اليوم عن توقعاتها لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل للأعوام الثلاثة المقبلة، وسط التطلع لأي تلميحات حيال مستقبل تشديد السياسة النقدية ووتيرة رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية خلال الفترة المقبلة في ظلال توالي انتقاد الإدارة الأمريكية لسياسات الفيدرالي التشددية وفتور زخم قوة البيانات الاقتصادية مؤخراً.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.