• الحساب الشخصي
أسعار النفط يتراجع ضمن عمليات تصحيح وجني أرباح

تحليلات الأسواق المالية والسلع

أسعار النفط  بدء بالتراجع بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء للمرة الأولى فى ثلاثة أيام ، لتنزل من أعلى مستوياتها فى أربعة أشهر ، مع نشاط ملحوظ لعمليات التصحيح وجني الأرباح ، ويكبح الخسائر انخفاض مخزونات النفط التجارية فى الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي ، على حسب بيانات أولية لمعهد البترول الأمريكي ، ويترقب المتعاملون فى وقت لاحق اليوم البيانات الرسمية التي تصدرها وكالة الطاقة الأمريكية.

هذا و بحلول الساعة 11:46جرينتش تراجع الخام الأمريكي إلى مستوى 58.80$ للبرميل من مستوى الافتتاح 59.29$،وسجل أعلى مستوى 59.38$ ،وأدنى مستوى 58.98 $.

و تراجعة  خام برنت إلى مستوى 67.42$ للبرميل من مستوى الافتتاح67.64$ ،وسجل أعلى مستوى 67.87$ ،وأدنى مستوى 67.45$.

و القراءه الفنية  يظهر  سيطره التداول ضمن  النطاق الضيق على تداولات سعر النفط منذ الصباح، بينما يستمر مؤشر ستوكاستيك باكتساب العزم الإيجابي، وبالتالي، سيبقى سيناريو الاتجاه الصاعد قائماً كما هو للجلسات القادمة، يدعمه المتوسط المتحرك 50، بانتظار التوجه نحو 64.90 الذي يمثّل هدفنا الرئيسي التالي، مع التذكير بأهمية الثبات فوق 57.46 لتحقيق الأهداف المنتظرة.

و نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 58.00 والمقاومة 61.00

و كان قد حقق الخام الأمريكي عند تسوية الأسعار يوم الثلاثاء ارتفاعا بنسبة 0.1% ، فى ثاني مكسب يومي على التوالي ، مسجلا أعلى مستوى فى أربعة أشهر عند 59.84$ للبرميل ، وصعدت عقود برنت بنسبة 0.4% ،وسجلت مستوي 68.18$ للبرميل الأعلى منذ 16 تشرين الثاني /نوفمبر الماضي

حسب البيانات أولية أعلن معهد البترول الأمريكي بالأمس انخفاض المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 2.1 مليون برميل فى الأسبوع المنتهي فى 15 آذار/مارس ، فى ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي ،على خلاف توقعات الخبراء ارتفاع بحوالي مليون برميل.

و وبناء على هذه البيانات انخفض إجمالي المخزونات التجارية فى الولايات المتحدة إلى 445.9 مليون برميل ، والذي يعد أدنى مستوى للمخزونات الأمريكية فى شهر، فى علامة إيجابية لمستويات الطلب فى أكبر مستهلك للنفط بالعالم.

ويترقب المتعاملون في وقت لاحق اليوم البيانات الرسمية للمخزونات التجارية ومستويات الإنتاج ،ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية ،وتشير التوقعات إلى ارتفاع المخزونات بحوالي 0.5 مليون برميل ، فى ثاني زيادة أسبوعية خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة.

و من جهة اخرى  ،اتفق تحالف أوبك والمنتجين المستقلين المعروف باسم "أوبك بلس" على إلغاء الاجتماع القادم المقرر له فى نيسان/أبريل المقبل ،بما يعني عدم وجود أي اجتماعات للتحالف قبل اجتماع أوبك الرسمي فى حزيران/يونيو القادم.

و اعلنت  المملكة العربية السعودية يوم الأحد أن التحالف قد يحتاج إلى تمديد اتفاق خفض المعروض العالمي المحدد نهايته فى حزيران/يونيو القادم إلى النصف الثاني من هذا العام.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.