• الحساب الشخصي
تراجع اسعار النفط بعد زياده المخزون الطاقة الامريكي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

يشهد  العقود الآجلة لأسعار النفط الخام تذبذبات  في نطاق ضيق مائل نحو التراجع وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الخامسة في ستة جلسات من الأدنى له منذ 16 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج ومستهلك للطاقة في العالم.

هذا وفي تمام الساعة 09:08  صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام "نيمكس" تسليم 14 شباط/فبراير القادم بنسبة 0.6% لتتداول عند مستويات 51.73$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 52.30$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 آذار/مارس المقبل بنسبة 0.28% لتتداول عند 61.01$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 61.18$ للبرميل، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.06% إلى مستويات 96.13 مقارنة بالافتتاحية عند 96.07.

وهذا ويترقب المستثمرين عن الاقتصاد الأمريكي أكبر دولة صناعية عالمياً الكشف عن قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 9.7 مقابل 9.4 في الشهر الماضي، بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 12 كانون الثاني/يناير والتي قد تعكس ارتفاعاً بواقع 3 ألف طلب إلى 219 ألف طلب مقابل 216 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

و  ذلك عقب ساعات من أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة لمخزونات النفط الخام اتساع العجز إلى 2.7 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي في 11 من هذا الشهر مقابل عجز 1.7 مليون برميل في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص العجز إلى 1.4 مليون برميل، لنشهد تراجع المخزونات إلى 437.1 مليون برميل، لتعد المخزونات 8% أعلى من متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

كذلك أوضح تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء ارتفاع مخزونات وقود المحركات لدى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة عالمياً 7.5 مليون برميل، لتعد المخزونات 6% أعلى متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام، أما عن مخزونات المشتقات المقطرة التي تشمل وقود التدفئة فقد ارتفعت 3.0 مليون برميل، بينما لا تزال المخزونات 3% أقل من متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

وو فقا  للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر يوم الجمعة الماضية، فقد تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع 4 منصة إلى إجمالي 873 منصة، وجاء ذلك في أعقاب التقارير التي أفادت باستقرار الإنتاج الأمريكي للنفط عند 11.7 مليون برميل يومياً الأعلى له على الإطلاق، ونود الإشارة لكون الإنتاج النفطي للولايات المتحدة تخطي خلال العام الماضي 2018 كل من الإنتاج السعودي والروسي.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.