أسعار النفط تواصل النمو وتسجل مستوى أعلى جديد في 4 أسابيع
Published on 11.01.2019 13:03

يشهد  أسعار النفط العالمية ارتفاعا  بالسوق الأوروبية يوم الجمعة لتواصل صعودها لليوم التاسع على التوالي ، لتسجل مستوى أعلى جديد خلال أربعة أسابيع ، بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، وسط حالة التفاؤل حيال اقتراب الولايات المتحدة والصين الإعلان عن اتفاق تجاري جديد ،وانخفاض إنتاج أوبك لأدنى مستوى فى عامين بقيادة المملكة العربية السعودية.

بحلول الساعة 09:48جرينتش ارتفع الخام الأمريكي إلى مستوي 53.26$ للبرميل من مستوي الافتتاح 52.27$،وسجل أعلى مستوي 53.11$ الأعلى منذ 13 كانون الأول/ديسمبر الماضي ،وأدنى مستوي 52.13$.

كما ارتفع  خام برنت إلى مستوي 62.05$ للبرميل من مستوي الافتتاح 61.68$ ،وسجل أعلى مستوي 62.21$ الأعلى منذ 10 كانون الأول/ديسمبر ،وأدنى مستوي 61.03 $.

 وكان قد حقق الخام الأمريكي عند تسوية الأمس ارتفاعا بنسبة 0.3% ، وصعدت عقود برنت بحوالي 0.2% ، فى ثامن مكسب يومي على التوالي ، ضمن أطول سلسلة مكاسب يومية منذ حزيران/يونيو2017.

والجذير بالذكر انه  على مدار الأسبوع الحالي ،حققت أسعار النفط العالمية ارتفاع بمتوسط 9% ، بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، وأكبر مكسب أسبوعي منذ حزيران/يونيو 2018.

و بعد محادثات مكثفة استمرت ثلاثة أيام متتالية فى العاصمة الصينية بكين ، والتي حققت تقدما ملحوظا فى حل نقاط الخلاف التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، يستعد أكبر اقتصادين بالعالم قريبا بالإعلان عن نتائج تلك المحادثات فى صورة اتفاق تجاري جديد.

كما انخفض إنتاج منظمة البلدين المصدرة للنفط "أوبك" خلال كانون الأول/ديسمبر بأعلى وتيرة فى نحو عامين ، مع بدء المملكة العربية السعودية "أكبر منتج للنفط فى أوبك" فى تطبيق اتفاق خفض الإنتاج مبكرا قبل سريانه الفعلي فى كانون الثاني/يناير الجاري.

كذلك  ضخت دول أوبك حوالي 32.68 مليون برميل يوميا الشهر الماضي ، بانخفاض بلغ 460 ألف برميل يوميا عن متوسط إنتاج تشرين الثاني/نوفمبر ، بأكبر هبوط شهري من كانون الثاني /يناير 2017.

حيث   أوبك والمنتجين المستقلين قد اتفقوا أوائل كانون الأول/ديسمبر الماضي على خفض الإنتاج العالمي بنحو 1.2 مليون برميل يوميا بداية من كانون الثاني/يناير الجاري ، وتبلغ حصة أوبك من الخفض نحو800 ألف برميل يوميا

و ايضا خفضت السعودية إنتاجها بحوالي 400 ألف برميل يوميا فى كانون الأول/ديسمبر ، وقالت إنها تنوي إجراء خفض أكبر من المطلوب منها بموجب اتفاق فى أوبك خلال كانون الثاني/يناير.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


يونس ياسين

المحلل

بعدما قمت بالشراء ,حان وقت المناسب للبيع.
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.