• الحساب الشخصي
اجتماع اوبك صفقة محدوده

تحليلات الأسواق المالية والسلع

لا يزال سوق النفط في مرحلة عدم اليقين ، وهو عامل سلبي للمتداولين والشركات الكبيره  بشكل عام. دعوني أذكركم بأن اجتماع أوبك + انتهى باتفاق يشرط  حول خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل في اليوم. لكن لا يوجد حتى الآن توزيع رسمي حسب البلد ، في حين ستعفى فنزويلا وليبيا وإيران من الصفقة ، وبعبارة أخرى ، لن تخفض الإنتاج. ومن المهم أيضا أن نلاحظ أن المملكة العربية السعودية تمكنت من زيادة إنتاج النفط بمقدار 1.15 مليون برميل يوميا ، بعد الانتهاء من الحصص العادية للسنة الحالية  ، وخلال هذه الفترة زادت روسيا إنتاجها بمقدار 400 ألف برميل يوميا.

ونتيجة لذلك ، من أجل تحقيق التوازن في سوق النفط وتخفيض الضغط على أسعار النفط ، من الضروري تقليل حجم الإنتاج بشكل كبير من قبل الدول الاوبك  وحلفائه. يجب أن يوضع في الاعتبار أيضًا أنه في الربع الثاني من عام 2019 ، قد يتم إطلاق خطوط أنابيب إضافية في حوض بيرميان ، مما سيؤدي إلى زيادة في إنتاج الولايات المتحدة.

وبناءً على ذلك ، فإن تقديم حصص إنتاج أوبك + التي تصل إلى 1.2 مليون برميل يومياً لا يمكن إلا أن يقدم دعمًا قصير الأجل لأسعار النفط ويعيدها إلى 57.50- 58.50 دولارًا (خام غرب تكساس الوسيط). في حين أن الانخفاض الحقيقي في إنتاج أوبك + للنفط بأقل من 1.0 مليون برميل يوميا يمكن أن يضعف فقط نشاط البائعين ، ولكن من غير المرجح أن يعيد المشترين إلى هذا السوق.

ومن الضروري أيضا مراعاة التباطؤ في الاقتصاد العالمي ، والذي بدوره سيسهم في انخفاض الطلب على النفط.

وبناءً على ذلك ، فإن اختراق المقاومة الفنية عند المستوى 54.00 سيفتح الطريق إلى منطقة 57.50- 58.50 دولارًا ، لكن إعادة السعر تحت 50.0 دولار سيزيد من خطر تطوير حركة هبوطية أقوى إلى مستوى 45.70 دولار.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.