• الحساب الشخصي
تراجع الباوند مع توتر العلاقات مجددا مع الاتحاد الأوروبي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 الجنيه الإسترليني شهدت انخفاضا  بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع مقابل عدد من العملات العالمية ، ليواصل خسائرها لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، مع تلاشى التفاؤل مجددا بشأن مفوضات انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة عن قطاع الصناعات التحويلية البريطاني ، والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث من هذا العام.

حيث يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 11:24 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2870$ من سعر الافتتاح 1.2915$ ،وسجل أعلى سعر 1.2934$ وأدنى سعر 1.2912$ ، ومستوي إغلاق يوم الجمعة عند 1.2959$.

و قد أنهي الجنيه تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.4% مقابل الدولار ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ، مع صعود مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

هذا وعلى مدار الأسبوع الماضي حقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 0.9% مقابل الدولار ، فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، مع تصاعد التفاؤل بشأن مفوضات الانفصال البريطاني ، خاصة بعد تصريحات كبير مفوضي الاتحاد الأوروبي "ميشيل بارنييه" ، والتي تتضمن تقديم عرض شراكة للمملكة المتحدة بعد الانفصال الفعلي.

و ىسبب تراجع الجنيه يوم الاثنين ليواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار ، مع تلاشى التفاؤل مجددا بشأن مفوضات انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، خاصة بعد التصريحات الجديدة ميشيل بارنييه خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 حيث قال بارنييه يوم الأحد بعد الأخذ بالاعتبار الوقت الضروري لإبرام اتفاق انفصال بريطانيا فى البرلمانين البريطاني والأوروبي علينا إنجاز المفاوضات بحلول تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

ويذكر انه كان مقررا بالأساس إنجاز المفوضات قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي فى 18 تشرين الأول/أكتوبر المقبل ، الأمر الذي يؤشر على أن مفوضات الانفصال الصعبة لا تزال متعثرة حاليا.

وتعثر المفوضات وعدم التوصل إلى اتفاق نهائي ، سوف يؤدي فى النهاية إلى انفصال متشدد للمملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، وترتكز الخلافات حاليا حول العلاقات التجارية المستقبلية بين الطرفين ومسألة الحدود من ايرلندا.

هذا و صدر عن الاقتصاد البريطاني الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش مؤشر مديري المشتريات القطاع الصناعي لشهر آب/أغسطس بمستوي 52.8 نقطة ، بأقل وتيرة نمو منذ تموز/يوليو 2016 ،أسوأ من توقعات الخبراء مستوي 53.9 نقطة ، أسوأ من القراءة السابقة التي سجلت مستوي 53.8 نقطة المعدلة من 54.0 نقطة ، هذا البيان سلبي للجنيه الإسترليني

 

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

 

 

 


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.