• الحساب الشخصي
ارتفاع الجنيه الاسترليني بعد صدور البيانات الجيدة عن سوق العمل

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مائل نحو الارتفاع  التعاملات مقابل الدولار الأمريكي ، مع عزوف المستثمرين عن بناء مراكز جديدة ، ترقبا لصدور بيانات هامة عن سوق العمل فى المملكة المتحدة ، والتي توفر أدلة قوية حول وتيرة تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث من هذا العام.

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 09:29بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.3188$ من سعر الافتتاح 1.3150$ ،وسجل أعلى سعر 1.3191$ وأدنى سعر 1.3139$.

 وكان قد أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مستقرا دون أي تغيير يذكر مقابل الدولار الأمريكي ، بعدما استهل تعاملات الأمس مسجلا فجوة سعرية هابطة ، بعد تعليق محادثات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

حيث تسببت مشكلة الحدود البرية بين المملكة المتحدة وايرلندا فى تعثر صفقة انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ، حيث اعترف المفاوضون خلال عطلة نهاية الأسبوع بالهزيمة وتعليق المفوضات ، قبل انطلاق قمة زعماء الاتحاد الأوروبي يوم الخميس المقبل.

هذا وحقق الجنيه على مدار الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 0.35% مقابل الدولار ، فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، مستفيدا من هبوط العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، وبعد تصاعد آمال إتمام صفقة انفصال بريطانيا.

 ترقب المستثمرين فى وقت  سابق اليوم بيانات هامة عن سوق العمل فى المملكة المتحدة  

صدر عن الاقتصاد البريطاني الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش معدل البطالة لثلاثة أشهر منتهية في آب/أغسطس بمستوي 4.0 % ، طبقا لتوقعات الخبراء معدل 4.0%، طبقا للقراءة السابقة معدل4.0% ، والتي تعد أدنى قراءة منذ عام 1975.

و  التغيير في طلبات الإعانة لشهر أيلول/سبتمبر مسجلة ارتفاعا بنحو 18.5 ألف ، أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بنحو 4.5 ألف ، أسوأ من القراءة السابقة التي سجلت ارتفاع بنحو 8.7 ألف ، هذا البيان سلبي للجنيه الإسترليني .

وتيضا  متوسط الأجور لثلاثة أشهر المنتهية في آب/أغسطس مرتفعا 2.7% ، أفضل من التوقعات التي أشارت إلي ارتفاع 2.6% ، أفضل من القراءة السابقة التي سجلت ارتفاع 2.6% ، هذا البيان إيجابي للجنيه الإسترليني.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا