• الحساب الشخصي
الجينة الاسترليني يتراجع بعد الافصاح عن البيانات حول نمو الاقتصاد البريطاني

تحليلات الأسواق المالية والسلع

شهدت الجنيه الإسترليني تراجعا الأوروبية يوم الجمعة مقابل معظم العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، بفعل استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية بعد اجتماع الاحتياطي الاتحادي ، يأتي هذا بعد صدور بيانات هامة من لندن عن نمو الاقتصاد البريطاني وعن مخرجات القطاعات الصناعية.

تراجع الجنيه مقابل الدولار بأكثر من 0.1% حتى الساعة 13:39 جرينتش،ليتداول عند 1.3044$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3060$،وسجل الأعلى عند 1.3071$ ، والأدنى عند 1.3017$.

وسبق ان أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.5% مقابل الدولار الأمريكي ، فى أول خسارة خلال أربعة أيام ، بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ، بعدما سجل فى اليوم السابق أعلى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.3174$.

كما ارتفع مؤشر الدولار يوم الجمعة بنسبة 0.1% ، مواصلا صعوده لليوم الثاني على التوالي ، عاكسا استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، بعد بيان السياسة النقدية للاحتياطي الاتحادي

واكنت أبقي الاحتياطي الاتحادي على أسعار الفائدة مستقرة يوم الخميس وأكد على الاستمرار فى رفع أسعار الفائدة تدريجيا لمواكبة النمو الاقتصادي القوي فى البلاد ، الأمر الذي عزز الاحتمالات صوب رفع أسعار الفائدة فى اجتماع كانون الأول/ديسمبر المقبل للمرة الرابعة هذا العام.

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الاقتصادية من لندن ، والتي قد تعمل على وقف خسائر العملة الملكية خلال التعاملات التالية ، أهم تلك البيانات الخاصة بالنمو الاقتصادي بالقراءة الفصلية " الربع الثالث" وبالقراءة الشهرية "أيلول/سبتمبر" التي تم استحداثها للمرة الأولى فى تاريخ البلاد خلال تموز/يوليو الماضي ، وتصدر بيانات أخرى عن مخرجات القطاعات الصناعية التي تمثل أكثر من 25% من قوة الاقتصاد.

صدر عن الاقتصاد البريطاني الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش القراءة الأولية للناتج المحلى الإجمالي الربع الثالث /2018 مسجلة نمو بمعدل 0.6% ، طبقا لتوقعات الخبراء التي أشارت إلى نمو بمعدل 0.6% ، أفضل من نمو الربع الثاني معدل 0.4% ،هذا البيان إيجابي للجنيه الإسترليني

كما صدر القراءة الشهرية للناتج المحلي الإجمالي فى بريطانيا ، لتسجل نمو بمعدل 0.0% فى أيلول/سبتمبر، أقل من توقعات الخبراء نمو بمعدل 0.1% ، وسجل الاقتصاد البريطاني نمو بمعدل 0.0% فى آب/أغسطس، هذا البيان سلبي للجنيه الإسترليني.

و الميزان  التجاري لشهر أيلول/سبتمبر مسجلاً عجز بمقدار 9.7 مليار إسترليني ، أفضل من توقعات الخبراء عجز بمقدار 11.4 مليار ، و الشهر

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

 

 

 

 


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا