• الحساب الشخصي
الجنيه الإسترليني قرب أدنى مستوى فى أسبوعين

تحليلات الأسواق المالية والسلع

شهدت  الجنيه الإسترليني تراجعا  بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل  عدد  من العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الخامس على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، مقتربا من أدنى مستوى فى أسبوعين المسجل فى وقت سابق من تعاملات الأمس ، يأتي هذا مع استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، وقبيل صدور بيانات هامة عن قطاع الخدمات البريطاني خلال آب/ أغسطس.

تراجع الجنيه مقابل الدولار بأكثر من 0.2% حتى الساعة 06:52 جرينتش،ليتداول عند 1.2818$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2853$،وسجل الأعلى عند 1.2870$ ،والأدنى عند 1.2797$.

حيث أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1% مقابل الدولار ، فى رابع خسارة يومية على التوالي ، مسجلا أدنى مستوى فى أسبوعين 1.2810$ ، مع استمرار صعود الدولار الأمريكي ، وبعد بيانات ضعيفة من لندن أظهرت تباطؤ فاق توقعات الخبراء لقطاع البناء البريطاني خلال آب/أغسطس.

 الجذير بالذكر  انه على مدار شهر آب/أغسطس المنصرم انخفض الجنيه بنسبة 1.2% مقابل الدولار ، فى خامس خسارة شهرية على التوالي ، ضمن أطول سلسلة خسائر شهرية منذ أيار/مايو 2016 ، بفعل قوة أداء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية ، بالتزامن مع تصاعد المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد البريطاني وتحقيق انفصال صعب عن الاتحاد الأوروبي ، بالإضافة إلى تراجع احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية فى المستقبل القريب.

في نفس الوقت ارتفع مؤشر الدولار يوم الأربعاء بحوالي 0.2% ، مواصلا مكاسبه لليوم الخامس على التوالي ، عاكسا استمرار صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، وسط المخاوف حيال تفاقم النزاعات التجارية العالمية ، والاضطرابات التي تعصف بعملات الأسواق الناشئة.

و بالطبع يضغط أيضا بالسلب على الجنيه الإسترليني منذ مطلع تعاملات الأسبوع الحالي ، تلاشى التفاؤل مجددا بشأن مفوضات انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، خاصة بعد التصريحات الجديدة لميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول الانفصال البريطاني.

هذا وتعثر المفوضات وعدم التوصل إلى اتفاق نهائي ، سوف يؤدي فى النهاية إلى انفصال متشدد للمملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، وترتكز الخلافات حاليا حول العلاقات التجارية المستقبلية بين الطرفين ومسألة الحدود مع ايرلندا.

 و صدر عن الاقتصاد البريطاني الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش مؤشر مديري المشتريات قطاع الخدمات لشهر آب/أغسطس بمستوي 54.3 نقطة ، أفضل من متوسط تقديرات الخبراء مستوي 53.9 نقطة ، أفضل من القراءة السابقة مستوي 53.5 نقطة ، هذا البيان إيجابي للجنيه الإسترليني..

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.