• الحساب الشخصي
التحليل الاساسي لاسعار العود الاجله للنفط 20-11-2018

تحليلات الأسواق المالية والسلع

أسعار النفط العالمية  يتراجع  بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء للمرة الأولى فى خمسة أيام ، فى ظل توقف عمليات التعافي من مستويات منخفضة ،وبفعل مخاوف ضعف الطلب العالمي فى ظل تراجع التوقعات الاقتصادية ،وتجدد أزمة تخمة المعروض بالسوق مع تسارع الإنتاج الأمريكي لمستويات تاريخية.

بحلول الساعة 12:55جرينتش تراجع الخام الأمريكي إلى مستوي 56.94$ للبرميل من مستوي الافتتاح 57.33$،وسجل أعلى مستوي 57.43$ ،وأدنى مستوي 56.50 $.

ونزل خام برنت إلى مستوي 66.26$ للبرميل من مستوي الافتتاح 66.82$ ،وسجل أعلى مستوي 66.84$ ،وأدنى مستوي 65.83$.

و سبق ان حقق الخام الأمريكي عند تسوية الأمس ارتفاعا بنسبة 0.6% ، فى رابع مكسب يومي عل التوالي ، مع استمرار عمليات التعافي من أدنى مستوى فى عام 54.74$ للبرميل ، وصعدت عقود برنت بحوالي 0.1% ، ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ثمانية أشهر 64.63$ للبرميل.

وكان قد فقدت أسعار النفط العالمية متوسط 4.5% على مدار تعاملات الأسبوع الماضي ، فى سادس خسارة أسبوعية على التوالي ،ضمن أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ حزيران/يونيو 2015 ، بفعل تصاعد مخاوف تخمة المعروض العالمي خاصة بعد ارتفاع الإنتاج فى الولايات المتحدة لمستوي قياسي جديد ،وفى ظل مطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأوبك بعدم خفض الإنتاج.

حيث تتصاعد المخاوف بالسوق تجاه مستويات الطلب العالمي ، خاصة فى ظل تباطؤ النمو الاقتصادي فى الصين وأوروبا ،والتوقعات الاقتصادية التي تشير إلى مزيد من التباطؤ خلال 2019 بالتزامن مع ضعف أداء معظم الاقتصادات الناشئة.

في الولايات المتحدة ،تشير التوقعات إلى تسارع الإنتاج لمستوي تاريخي جديد ، خاصة وأن منصات الحفر والتنقيب العاملة حاليا فى مناطق الزيت الصخري عند أعلى مستوياتها خلال ثلاث سنوات ونصف

وبفضل أنشطة الحفر القوية ،قفز الإنتاج الأمريكي بأكثر من 38.5% منذ منتصف عام 2016 إلى إجمالي 11.7 مليون برميل يوميا ،والذي يعد أعلى مستوى على الإطلاق للإنتاج فى الولايات المتحدة ،متجاوزا إنتاج روسيا لتصبح الولايات المتحدة حاليا أكبر منتج للنفط بالعالم.

و من جهة حذرت وكالة الطاقة الدولية منظمة أوبك وحلفاءها من الآثار السلبية لخفض المعروض بالسوق فى الوقت الحالي ،خوفا من ارتفاع الأسعار والذي يؤدي بدوره إلى ضعف الاستهلاك.

كما تسعي منظمة البلدان المصدرة للنفط"أوبك" بقيادة السعودية "أكبر مصدر للنفط بالعالم" وحلفاء المنظمة لخفض الإنتاج العالمي ما بين مليون و 1.4 مليون برميل يوميا لدعم السوق والحيلولة دون تجدد أزمة تخمة المعروض.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

 


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.