• الحساب الشخصي
استقرار ايجابي للدولار قبيل شهادة "جيروم باول" أمام الكونغرس الأمريكي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 

الدولار الأمريكي  ارتفه بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل عدد  من العملات العالمية ، ليتماسك فوق أدنى مستوى فى ستة أسابيع المسجل فى وقت سابق من تعاملات السوق الأسيوية ، بصدد تحقيق أول مكسب فى غضون الأربعة أيام الأخيرة ، بفضل نشاط نسبي لعمليات شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار بديل ،وذلك قبيل انطلاق الشهادة النصف سنوية لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "جيروم باول" أمام الكونغرس الأمريكي.

حيث ان  مؤشر الدولار صعد  بحوالي 0.21 % إلى مستوى 90.22 نقطة ، من مستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 90.02 نقطة، وسجل أدنى مستوى عند 89.94 نقطة الأدنى منذ 13 كانون الثاني/يناير الماضي.

وسبق ان أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.4% ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي ، بفعل آمال تعافي الاقتصاد العالمي وإقبال المستثمرين على شراء العملات ذات المخاطر العالية.

الجدير بالذكر ان  عمليات شراء الدولار الأمريكي انتعش كأفضل استثمار بديل يوم الثلاثاء مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة انتظارا لتصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي أمام الكونغرس.

من المرتقب  بحلول الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش شهادة "جيروم باول" أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ ،وتنتظر أسواق المال العالمية عن كثب الحديث عن توقعات التضخم فى الولايات المتحدة وكيفية التعامل معها من قبل المركزي الأمريكي.

في حال نجاح باول في بث حالة الطمأنينة حيال قدرة البنك المركزي فى تحمل ارتفاع معدلات التضخم دون رفع أسعار الفائدة بصورة عاجلة ،فمن المرجح أن تستقر سوق السندات فى الولايات المتحدة ،و تتراجع مستويات الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية.

المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.