• الحساب الشخصي
الاتحليل الاساسي للزوج الجينية الاسترليني مقابل الدولار الامريكي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

الجنيه  ينتعش بالسوق الأوروبية  يوم الجمعة مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، ليحافظ على مكاسبه القوية مقابل الدولار الأمريكي ، بصدد تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ شباط/فبراير الماضي ، بعد تصريحات مارك كارني محافظ البنك المركزي عن احتمالات رفع الفائدة فى حال حدوث انفصال سلس للبلاد عن الاتحاد الأوروبي.

ارتفع الجنيه مقابل الدولار بأكثر من 0.15% حتى الساعة 08:51 جرينتش،ليتداول عند 1.3022$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2995$،وسجل الأعلى عند 1.3011$ ، والأدنى عند 1.2985$

  سبق وان حقق الجنيه الإسترليني يوم الخميس ارتفاعا بنسبة 1.8% مقابل الدولار الأمريكي ، فى ثاني مكسب يومي على التوالي ، وبأكبر مكسب يومي منذ 18 نيسان/أبريل الماضي ، مع تسارع عمليات شراء العملة الملكية بعد الأخبار الإيجابية عن مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ، وبعد تصريحات مارك كارني محافظ المركزي البريطاني .

على مدار الأسبوع الحالي حققت العملة الملكية الجنيه الإسترليني حتى الآن ارتفاعا بنسبة 1.4% مقابل العملة الأمريكية ، بصدد تحقيق أول مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ، وبأكبر مكسب أسبوعي منذ شباط/فبراير الماضي

  صحيفة التايمز  ذكرت يوم الخميس إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أبرمت اتفاق مبدئيا مع الاتحاد الأوروبي يمنح شركات الخدمات المالية البريطانية دخولا مستمرا إلى الأسواق الأوروبية بعد انفصال بريطانيا النهائي عن الاتحاد الأوروبي فى آذار/مارس 2019

وايضا قالت الصحيفة البريطانية نقلا عن مصادر بالحكومة إن المفاوضين من الطرفين توصلوا إلى اتفاق مبدئي على كل جوانب الشراكة المستقبلية فى الخدمات المالية وكذلك تبادل البيانات.

و وكذلك أفادت صحيفة فايننشال تايمز إن الاتحاد الأوروبي يدرس فى الوقت الحالي حلا وسطا بشأن أزمة الحدود الايرلندية ، وتعتبر تلك الأزمة هي العقبة الأساسية حاليا فى طريق إبرام الاتفاق النهائي لانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

وأفاد مارك كارني محافظ المركزي البريطاني يوم امس  بأن البنك على استعداد للتفاعل مع انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي عن طريق خفض أو رفع أسعار الفائدة ،موضحا بأن اضطرابات الانفصال ستؤدي إلى مزيد من الضعف فى سعر صرف الجنيه الإسترليني والعكس صحيح فى حال تحقيق انفصال سلس.

و في  وقت لاحق اليوم بيانات هامة من المملكة المتحدة عن قطاع البناء خلال تشرين الأول /أكتوبر " أحد أهم القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الملكي" ، إيجابية تلك البيانات سوف توسع من مكاسب الجنيه الإسترليني مقابل معظم العملات العالمية.

 حيث يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات قطاع البناء المتوقع مستوي 52.0 خلال تشرين الأول/أكتوبر وسجل المؤشر مستوي 52.1 في أيلول/سبتمبر.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.