• الحساب الشخصي
تعزيز اسعار النفط الثبات فوق 75 دولار

تحليلات الأسواق المالية والسلع

شهدت  أسعار النفط العالمية  ارتفاعا بالسوق الأوروبية يوم الخميس لتحافظ على مكاسبها لليوم الثاني على التوالي قرب أعلى مستوى فى أربع سنوات ، مع توالي استجابة معظم الدول للضغوط الأمريكية بخفض مشتريات الخام الإيراني قبل الموعد النهائي للامتثال للعقوبات الأمريكية مطلع الشهر المقبل ، وطغي ذلك على تأثير الاتفاق الخاص بين السعودية وروسيا لزيادة الإنتاج ،وعلى تأثير ارتفاع فاق التوقعات لمخزونات الخام التجارية فى الولايات المتحدة.

هذا وبحلول الساعة 14:12جرينتش صعد الخام الأمريكي إلى مستوي 76.30$ للبرميل من مستوي الافتتاح 76.21$،وسجل أعلى مستوي 76.45$ ،وأدنى مستوي 75.98$ .

وكان ارتفع خام برنت إلى مستوي 86.10$ للبرميل من مستوي الافتتاح 85.89$ ،وسجل أعلى مستوي 86.40$ ،وأدنى مستوي 85.74$.

حيث حقق الخام الأمريكي عند تسوية الأمس ارتفاعا بنسبة 1.6% ، فى رابع مكسب خلال خمسة أيام ، وسجل أعلى مستو فى أربع سنوات عند 75.06$ للبرميل ، وصعدت عقود برنت بنسبة 1.7% ، وسجلت مستوي 86.73$ للبرميل ، والذي يعد أعلى مستوى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

مع اقتراب الموعد للامتثال للعقوبات الأمريكية على إيران فى الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل ، أصبح عملاء النفط الإيراني يقلصون المشتريات بشكل متزايد ، وخفضت الإمارات العربية المتحدة واردات النفط من إيران إلى النصف خلال أيلول/سبتمبر الماضي.

وحسب بيانات وكالة بلومبرج ،تراجعت شحنات النفط الخام من إيران "ثالث أكبر منتج للنفط فى أوبك" إلى 1.72 مليون برميل يوميا فى أيلول/سبتمبر الماضي ، بانخفاض قدره 260 ألف برميل يوميا عن ما تم شحنه فى آب/أغسطس.

ويعتبر إجمالي ما تم تصديره من الخام الإيراني الشهر الماضي هو الأدنى للصادرات الإيرانية منذ شباط/فبراير 2016، خاصة مع توالي استجابة معظم الدول الكبرى للضغوط الأمريكية لخفض ووقف شراء النفط من إيران.

ومع سريان العقوبات الأمريكية مطلع الشهر المقبل ، فإن الإمدادات الإيرانية سوف تتعرض إلى المزيد من الانخفاض ، وهو ما قد يسبب بوجود عجز بالمعروض فى السوق ، ولذلك تحاول الولايات المتحدة تعويض النقص المحتمل سواء من إنتاجها المحلي أو بالضغط على أوبك وروسيا لزيادة الإنتاج.

والجذير بالذكر ان  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكر  إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران هي السبب الرئيسي فى ارتفاع أسعار النفط الحالية.

وقالت وكالة رويترز يوم الأربعاء إن المملكة العربية السعودية وروسيا أبرمتا اتفاقا خاصا فى أيلول/سبتمبر الماضي لزيادة إنتاج النفط لوقف ارتفاع الأسعار قبل التشاور مع باقي المنتجين داخل وخارج أوبك.o

هذاوقال خالد الفالح وزير الطاقة السعودي فى موسكو يوم الأربعاء أن أكبر منتج للنفط فى أوبك يضخ حاليا نحو 10.7 مليون برميل يوميا ، بالقرب من المستوي القياسي للإنتاج المسجل فى تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

وفى الولايات المتحدة ،أعلنت وكالة الطاقة بالأمس ارتفاع المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 8 مليون برميل فى الأسبوع المنتهي 28 أيلول/سبتمبر، بأكبر زيادة أسبوعية منذ آذار/مارس 2017 ، لتتجاوز توقعات الخبراء ارتفاع بحوالي 1.1 مليون برميل ، فى ثاني زيادة أسبوعية على التوالي

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.