• الحساب الشخصي
اليورو يرتفع لأعلى مستوى فى أسبوعين استنادا على تراجع الدولار الامريكي

تحليلات الأسواق المالية والسلع

  اليورو يحقق ارتفاعا  بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع مقابل عدد  من العملات العالمية ، ليوسع مكاسبه لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أعلى مستوى فى أسبوعين ، استنادا على عمليات البيع التي تسيطر على العملة الأمريكية فى الوقت الحالي ، بعدما زادت للمرة الأولى منذ فترة طويلة احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي بخفض أسعار الفائدة الأمريكية خلال هذا العام.

 هذا و ارتفع  اليورو مقابل الدولار  الامريكي بحوالي 0.29% حتى الساعة 12:28 جرينتش ،ليتداول عند 1.1355$ ، وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1322$ ،وسجل الأعلى عند 1.1351$ الأعلى منذ 4 آذار/مارس ، والأدنى عند 1.1318$.

و حسب التحليل الفني    زوج اليورو مقابل الدولار يستمر  بالارتفاع ليبدأ باختراق حاجز 1.1350، معززاً التوقعات بمواصلة تحقيق المكاسب خلال الجلسات القادمة، و المحطه القادمة هو  مستوى 1.1421 كمحطة رئيسية  ، مع الإشارة إلى أن المتوسط المتحرك 50 يدعم الموجة الصاعدة المقترحة، والتي يشترط استمرارها الثبات فوق مستوى 1.1271.

ونطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 1.1271 والمقاومة 1.1421

و حقق اليورو يوم الجمعة ارتفاعا بنسبة 0.2% مقابل الدولار ، فى خامس مكسب خلال الستة أيام الأخيرة ، مع استمرار هبوط العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

و الجدير بالذكر انه على مدار الأسبوع المنصرم ،حقق اليورو ارتفاعا بنسبة 0.8% مقابل الدولار ، فى ثالث مكسب أسبوعي خلال شهر ، مع انحسار مخاوف تعمق اختلاف مسار السياسة النقدية بين أوروبا والولايات المتحدة.

و منجهة اخرى تراجع مؤشر الدولار يوم الاثنين بنسبة 0.2% ، ليواصل خسائره لليوم السابع على التوالي ، ضمن أطول سلسلة خسائر يومية خلال 2019 ، مسجلا أدني مستوى فى ثلاثة أسابيع عند 95.84 نقطة ، عاكسا استمرار الهبوط الواسع للعملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية.

كما عززت البيانات الاقتصادية الصادرة يوم الجمعة فى الولايات المتحدة من توقعات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي باتخاذ موقفا متشائما خلال اجتماعه للسياسة النقدية هذا الأسبوع ، الأمر الذي أدي إلى انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى فى عشرة أسابيع.

بالاضافة الى تراجع  عائد سندات الخزانة لأجل عشر سنوات إلى 2.580% ،والذي يعد أدنى مستوى له منذ 4 كانون الثاني/يناير الماضي ، بعدما قفزت للمرة الأولى احتمالات خفض أسعار الفائدة الأمريكية هذا العام إلى 40% ،واستقرت تلك الاحتمالات عند صفر بالمئة لفترة طويلة.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.