• الحساب الشخصي
البتكوين يتراجع ضمن عمليات تصحيح المسار

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 أسعار العملة الرقمية "البتكوين يتراجع " بالتعاملات الفورية يوم الاثنين مع نشاط نسبي لعمليات التصحيح وجني الأرباح ، بعدما سجلت الأسعار بالأمس أعلى مستوى فى أسبوعين ، ويحتاج السوق حاليا إلى محفزات قوية لجذب السيولة الاستثمارية إليه مرة أخرى ، وقد تأتي تلك المحفزات فى صورة القرار النهائي من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية حيال إدراج وتداول صناديق البتكوين المتداولة بالبورصة.

فى بورصة "بتستامب" وبحلول الساعة09:51بتوقيت جرينتش تتداول العملة الرقمية بتكوين حول6,401$ بانخفاض قدره 27$ بنسبة 0.3%،حيث سعر الافتتاح عند 6,428$،وسجلت أعلى مستوي عند 6,441$ ، و أدنى سعر عند 6,386$.

و سبق ان حققت أسعار البتكوين يوم الأحد ارتفاعا بنسبة 1.5% ، مسجلا أعلى مستوى فى أسبوعين عند 6,475$ لكل وحدة بتكوين

هذا و تراجعت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الاثنين بحوالي 500 مليون$ إلى إجمالي 209 مليار$ ، مع تراجع معظم أسعار العملات الكبرى بالسوق الرقمية.

  التعاملات حاليا بالسوق الرقمية  لاتزال ضمن نطاقات محدودة وضعيفة ،إذ يبلغ متوسط التداول اليومي حاليا أقل من 10 مليار$ ، ويحتاج السوق حاليا إلى محفزات قوية لجذب السيولة الاستثمارية إليه مرة أخرى ، وقد تأتي تلك المحفزات فى صورة القرار النهائي من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية حيال إدراج وتداول صناديق البتكوين المتداولة بالبورصة.

و الجذير بالذكر انه تنتهي اليوم المهلة النهائية من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC حول تلقي المعلومات والاستفسارات المطلوبة لإدراج وتداول بعض صناديق البتكوين المتداولة فى البورصة ETF ، على أن يصدر القرار النهائي حول الموافقة على الإدراج والتداول خلال الأيام القليلة القادمة.

و سبق ان أصدر بنك مورغان ستانلي الأسبوع الماضي تقريرا يصف البتكوين وغيره من العملات الرقمية بأنها فئة استثمارية مؤسسية جديدة منذ عام 2017 ،وأشار أن المستثمرين المؤسسين لا يزالون يفكرون فى تلك العملات المشفرة بالرغم من استمرار السوق الهابط هذا العام ،ويعتقد الكثيرون أن الموافقة على صناديق البتكوين المتداولة فى البورصة ستمهد الطريق للاستثمارات من قبل المتداولين المؤسسين.

 و على صعيد اخر  ، يعتبر موضوع التلاعب بالسوق أحد أهم العوامل التي تؤثر بالضعف فى مصداقية العملات الرقمية ، لذلك تعتقد بورصة ناسداك "ثاني أكبر بورصة بالعالم" بأن تكنولوجيا مراقبة السوق لديها يمكنها منع هذا التلاعب ، وفى حال التأكد فعلا من كفاءة تلك التكنولوجيا ستوفر دفعة كبيرة لمجتمع تداول العملات المشفرة.

. المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري


المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا
ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى النسخة الإنكليزية من موقع الويب التي تديرها فيبو جروب هولدنجس ليميتد، وهي شركة مسجلة في قبرص، ومرخصة من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات القبرصية. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.